قــصــة شــاب امــاراتـتي بــس ومـنـجد هههههههههههههههههههه يـسـتاهــل خـتقــاق خخخ عــاد يــرويها صـديـقه

هذي قصه واحد من الشباب … استوت له السالفه من 3-4 سنين …
تعرفون الكل في اجازه الربيع يروحون العزب .. خاصه في الامارات الشماليه .. المهم خالد و ربعه قرروا في يوم انهم يروحون العزبه و يقعدون هناك قبل لا تبدا الناس في السيره للعزب .. خالد مآذي ربعه ان هو السويق ..اللي لوتضيعه فالبر بيظهر و ما يهمه شي .. المهم الشباب اتحدوه انا ما بيقدر يوصل العزبه من الدرب الصحراوي .. و طبعا غروره اعمى عينيه , قال و ازيدكم من الشعر بيت والله لاظهر الساعه 1:30 فليل .. والمسافه لين العزبه 45 دقيقه …
المهم ان الشباب حاولوا يغيرون رايه لكن منو يقول … الريال مصر ..
وبالفعل ظهر من المكان اللي هو كان فيه ودقلهم تليفون وقالهم انا توني ظاهر … و بعد 30 دقيقه حس انا هو ضيع .. الحبيب كان يمشي على مسافه معينه من الشارع … فكل ما شاف ليتات السياير من بعيد يعرف انا دربه صح .. " الشارع ما فيه اضاءه .. درب البر" بس اللحين ما يجوف شي لين ما وصل بقعه معينه قام يحس انا فيه شي يضرب السياره من كل صوب شي يخظ السياره طبعا الريال خاف بس كان يقول حق عمره انا هذى يمكن ضرب الحصى من السرعه
بس عقب الضرب زاد فما طاع يوقف و كان يمشي … و فجأه الباب انفتح و السياره تمشي .. وحس انا في حد يالس عداله .. ويوم لف راسه .. حصل بنت صغيره ... قالتله غمض عينك و اسمعني شو بقولك .. و تمت اتدليه الدرب والريال من الزيغه قام يصيح … وهي تقوله انته لوتدري لو تميت .. شو كان بيستويبك ؟؟؟ و تم يمشي ويسمع كلامها و وهو مغمض عينه … تقوله يلف يلف … تقوله يخف يخف … و الظرب على السياره زاد … و تليفونه يرن ومن الخوف هب قادر يمد ايده … و بعد فتره و قف الضرب و كان يمشي لين ما قالتله اوقف …وفتح عينه لقى عمره جدام الشارع مره ثانيه .. لف راسه يبا يشوف البنت .. لقى اللي عداله عيووووز...
وهو يقول في خاطره القاها من وين ولامن وين ؟…. ونزلت من السياره .. من الخوف مسك الخط ولا حتى شكرها …
المهم وصل عند ربعه قبل صلاه الفجر بنص ساعه … ربعه يوم شافوا السياره مجبله … ارتاحوا .. وطلعلهم خالد ينتفظ من الخوف ودموعه مازره ويهه .. المهم دخلوه و هو يهاذي و طاح غشيان …. خذوه الشباب وودوه عند مطوع المسيد القريب من العزبه .. والمطوع بدوي .. قرا عليه ويالله يالله قدر يرمس .. المهم خبرهم السالفه …قاله المطوع انته دخلت منطقه ين … والبنت اللي ساعدتك من الين المسلمين .. و لو تميت بين ايديهم ما تدري شوبيسوون فيك .. و عقب ما ظهروا من المسيد كانت الشمس ظاهره .. ويوم راحوا يجوفون سيارة خالد … لقوا ان السياره عليها ظربات وحروق … مكان الاماكن الي حس بظربات فيها …
ومن يومها الريال كل يوم يدعي حق الجنيه اللي ساعدته في كل لحظه
مــنــقــولــه

هذا المنشور نشر في قــصـص روايـات ولـبـعض عــبر من الـواقـع. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s